user preferences

New Events

North Africa

no event posted in the last week

العالم العربي يحترق

category north africa | community struggles | feature author Friday February 04, 2011 01:33author by Jos Antonio Gutirrez D. Report this post to the editors

مقابلة مع لا سلطوي سوري

featured image

الانتفاضات الكبرى التي هزت العالم العربي في اليمن , الجزائر , تونس و الآن مصر قد فاجأت الجميع . إنها من دون شك واحدة من أهم الأحداث في وقتنا التي ترسل رسالة واضحة أنه لا يوجد أي مكان في هذا العالم كتب عليه أن يكون مجرد ملعب لديكتاتور ما مدعوم من الإمبريالية . تبين أن الأنظمة مفرطة السلطوية مثل نظام بن علي كانت عاجزة تماما في وجه شعب موحد و مصمم على خوض النضال . الناس الذين يقومون بالثورة هم شباب , عمال , عاطلون عن العمل , فقراء , و هم الذين يشكلون اليوم صورة المنطقة , و يرسلون رسائل مثيرة للقشعريرة إلى العصابات التي تجلس في واشنطن و تل أبيب . لم تمتلك كل الأسلحة التي جمعها نظام مبارك و لا كل الدعم الأمريكي العسكري القوة الكافية لمنع الاحتجاج من أن يتعاظم . إنها تظهر قوة الشعب و الطبقة العاملة عندما تتوحد , و تظهر الإمكانيات السياسية للناس العاديين في خلق سلطة مزدوجة بغريزة تحررية واضحة و هي تثبت للعالم أننا في مرحلة تغير ثوري . كان لنا حوارا سريعا مع رفيقنا مازن كم الماز من سوريا , محرر المدونة اللاسلطوية www.ahewar.org/m.asp?i=1385 الذي تحدث عن أهمية هذه الحركة السياسية الرائعة

[Franais] [Castellano] [Italiano] [Deutsch] [Portugus] [English] [Catal] [Nederlands] [Ελληνικά] [Romnă]




العالم العربي يحترق
مقابلة مع لا سلطوي سوري





س 1 يبدو أن كل الموجات الجماهيرية العارمة المفاجئة من الاحتجاجات تهز أسس الأنظمة القمعية القائمة منذ وقت طويل في العالم العربي ... هل كانت هناك أية مؤشرات أن هذه الاحتجاجات كانت ستحدث ؟

ج أحد الأشياء المثيرة للاهتمام فيم يتعلق بهذه الموجة الثورية الآخذة بالانتشار في العالم العربي , هو أنها اندلعت تماما عندما لم يكن أي شخص يتوقعها . قبل اندلاع المظاهرات الجماهيرية في مصر بأيام قليلة وصفت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن الحكومة المصرية مستقرة , لكن لا يوجد اليوم أي شيء مستقر في المنطقة : فالجماهير تنتفض و في كل مكان تتوقع الأنظمة القمعية الأسوأ . هناك أشياء مشتركة في هذه الأحداث الكبرى و التي لم ينتبه إليها لا الأنظمة نفسها و لا رجال الدولة و لا حتى المثقفين , كان الغضب هناك , مغطى , يسكته قمع الدول , و الفقر و البطالة يزدادان في كل مكان .. لكن الحكومات المحلية و الغربية على حد سواء اعتقدت أنه يمن إبقاء هذا الغضب تحت السيطرة ... نعرف الآن كم كانوا مخطئين

س 2 ما هي أهمية خروج بن علي من تونس ؟

ج إنه فقط الخطوة الأولى في تسلسل الأحداث الذي ستتلوه . لقد عنى هذا أنه يمكن للشعب , الشعب الثائر , يمكنه تحدي القمع و أن ينتصر . من المبكر جدا الحديث عن الوضع النهائي بعد , الوضع ما يزال شديد التعقيد الآن , لكن الناس أدركوا قوتهم الفعلية و ما زالوا في الشارع , لذلك ما يزال الصراع مفتوحا على كل احتمالات كثيرة

س 3 إلى أين ستمتد الثورة بعد ؟ ما هي الدول التي تواجه الآن احتمال انتفاضات جماهيرية ؟

ج يمكننا الآن أن نقول بثقة كافية أنه يمكن أن يكون أي مكان هو التالي . قد تكون الجزائر , اليمن , و الأردن مناطق ساخنة للثورة , لكن يجب أن نبقي في اعتبارنا أنه ستكون لثورة مصرية تأثيرا كبيرا في كل مكان , أبعد من أسوأ توقعات كل الطغاة و داعميهم في كل مكان

س 4 ما هو التأثير الفعلي لثورة في مصر , ثاني أكبر متلقي للدعم العسكري الأمريكي في العالم ؟

ج مصر هي أكبر دولة في الشرق الأوسط و دورها الاستراتيجي هام جدا . إنها واحدة من ركائز السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط . حتى لو تمكن النظام الحالي من البقاء لبعض الوقت أو كان النظام القادم موال للغرب , فإن ضغط الجماهير سيبقى هناك دائما بعد الآن . باختصار فإن الولايات المتحدة , الداعم الرئيس للنظام الحالي , ستتضرر بشدة من ثورة الجماهير المصرية

س 5 ما هو دور جماعة الإخوان المسلمين في هذه الاحتجاجات ؟ و ما هو دور الحرس القديم لليسار ؟

ج أحد الأشياء الهامة جدا فيما يتعلق بهذه المظاهرات و الاحتجاجات هو أنها عفوية بالكامل و قد أطلقتها الجماهير وحدها . من الصحيح أن أحزابا سياسية مختلفة انضمت إليها فيما بعد , لكن مجمل النضال كان إلى حد كبير تعبيرا عن الفعل المستقل ذاتيا للجماهير . هذا صحيح أيضا فيما يتعلق بالمجموعات السياسية الإسلامية . قد تعتقد هذه المجموعات أن أية انتخابات قادمة ستأتي بها إلى السلطة , لكن مع وجود الجماهير الثائرة في الشوارع فإن هذا سيكون صعبا , إنني أعتقد أن الجماهير سترفض الخضوع ثانية لأي نظام قمعي , لكن حتى لو حدث هذا , لن يقبل الناس هذه المرة أن يكونوا مجرد أتباع فقط , و الذكريات القريبة الماثلة في الذهن و المنعشة لذرى الحرية التي كسبوها بنضالهم . لن تستطيع أية قوة بسهولة أن تجبرهم هذه المرة على الخضوع لأي نوع من الأنظمة القمعية .
شيء آخر يجب أن نبقيه في الاعتبار هو أنه في أوقات الثورات يصبح الناس أكثر انفتاحا للأفكار التحررية و اللاسلطوية , و أن الحرية هي الفكرة السائدة في وقت الثورة لا السلطوية . جسدت بعض المجموعات الستالينية الوجه القبيح لاشتراكية الدولة .. على سبيل المثال , شارك الحزب الشيوعي التونسي السابق ( الرسمي حزب التجديد , المترجم ) إلى جانب الحزب الحاكم لنظام بن علي في الحكومة التي شكلت بعد الإطاحة ببن علي نفسه ! مجموعة سلطوية أخرى , حزب العمال الشيوعي التونسي , شاركت بنشاط في المظاهرات , لكن فقط لتكشف عن تناقضاتها : فقد دعا هذا الحزب في نفس لحظة هروب بن علي إلى تشكيل لجان أو مجالس محلية للدفاع عن الثورة , فقط ليعدل رأيه بسرعة و يدعو لجمعية تأسيسية و حومة جديدتين . شيء مشابه يحدث تقريبا في مصر , هناك مجموعات يسارية إصلاحية , مثل حزب التجمع التقدمي الوحدوي , و مجموعات أخرى من اليساريين الثوريين السلطويين . لا يمكنني أن أتحدث بالضبط عن دور رفاقنا اللاسلطويين و بقية التحرريين هناك تيار شيوعي مجالسي نامي إلى جانب تيارنا بسبب انقطاع الاتصالات معهم , لكن يجب أن أشدد مرة أخرى على ما قلته سابقا من أن هذه الثورات كانت من صنع الجماهير أساسا . في تونس لعب الاتحاد النقابي المحلي القوي دورا هاما في المراحل المتأخرة من الثورة .
أريد أن أتحدث بشيء من التفصيل عن اللجان المحلية التي شكلتها الجماهير , و التي هي أحد أهم المظاهر المثيرة للإعجاب لفعلها الثوري . ففي وجه أعمال السلب التي بدأتها الشرطة السرية غالبا , شكل الشعب هذه اللجان مؤسسات ديمقراطية حقيقية , كمنافس حقيقي لسلطة النخبة الحاكمة و مؤسساتها السلطوية ... توجد في مصر اليوم حكومتان : اللجان الشعبية و حكومة مبارك التي تختبئ خلف دبابات و بنادق عسكرها ... هذا يحدث في منطقة اعتادت فقط على الديكتاتوريات و السلطويات ... هذا هو الشيء العظيم فيم يتعلق بالثورات , أنها تغير العالم بسرعة مذهلة . هذا لا يعني أنه قد تم كسب الصراع , على العكس , إن هذا يعني أن الصراع الحقيقي قد بدأ بالفعل

س 6 لكي نلخص كل هذا , ما هو رأيك بالأحداث الجارية ؟ ما الذي تعتقد أنها ترمز إليه ؟

ج إنها بداية مرحلة جديدة , الجماهير تنتفض , في سبيل حريتها , الأنظمة الاستبدادية تترنح , إنها بالتأكيد بداية عالم جديد

This page can be viewed in
English Italiano Deutsch
Neste 8 de Maro, levantamos mais uma vez a nossa voz e os nossos punhos pela vida das mulheres!
2005-2019 Anarkismo.net. Unless otherwise stated by the author, all content is free for non-commercial reuse, reprint, and rebroadcast, on the net and elsewhere. Opinions are those of the contributors and are not necessarily endorsed by Anarkismo.net. [ Disclaimer | Privacy ]