user preferences

New Events

Greece / Turkey / Cyprus

no event posted in the last week

!تضامنا مع نضال العمال اليونانيين

category greece / turkey / cyprus | economy | press release author Sunday May 09, 2010 06:57author by البديل التحرري Report this post to the editors

الطبقة العاملة اليونانية غاضبة لسبب وجيه , و هو محاولة تحميل المسؤولية عن إفلاس الدولة اليونانية على ظهورها

[Italiano] [English][Franais] [Castellano] [Ελληνικά] [Nederlands] [Četina] [Dansk]
300_0___20_0_0_0_0_0_greece_1_2.jpg


!تضامنا مع نضال العمال اليونانيين

الطبقة العاملة اليونانية غاضبة لسبب وجيه , و هو محاولة تحميل المسؤولية عن إفلاس الدولة اليونانية على ظهورها . إننا نؤكد بدلا من ذلك على أن المؤسسات النقدية الدولية و الاتحاد الأوروبي هما المسؤولان . لقد دفعت المؤسسات المالية العالم , و اليونان خاصة , إلى أزمة اقتصادية و اجتماعية ذات حجم تاريخي , مجبرة الدول على الاقتراض , و الآن فإن نفس هذه المؤسسات تتذمر من أن دول معينة تقع تحت خطر عدم القدرة على دفع ديونها . إننا نشجب هذا النفاق و نقول أنه حتى لو أن اليونان و بقية الدول قادرة على دفع ديونها , فعليها ألا تفعل : إنه على أولئك المسؤولين عن الأزمة المؤسسات النقدية و ليس العمال أن تدفع مقابل الضرر الذي سببته هذه الأزمة . إن العمال اليونانيين محقون برفضهم لدفع ديون بلدهم . إننا نرفض أن ندفع ثمن هذه الأزمة !

عوضا عن ذلك , دعونا ندفع الرأسماليين إلى خط إطلاق النار : يحقق رأس المال اليوناني واحدا من أكبر هوامش الربح في أوروبا بفضل استثماراته في بلدان البلقان الأكثر فقرا , و غياب الحماية الاجتماعية , و الضمانات الجماعية و الحد الأدنى لأجور العمال اليونانيين , ناهيك عن اقتصاد السوق السوداء الهائل في مجال العمل و الاستغلال الأعظم حتى لعمل المهاجرين . كما أن رأس المال اليوناني يدفع ضرائب محدودة جدا , بسبب ضعف الدولة ( فيما يتعلق بالأغنياء ) و الفساد المنتشر الذي يسمح بالتحايل و التهرب من دفع الضرائب على مستوى هائل . لذلك فمن المحق أيضا أن يدفع الرأسماليون اليونانيون ثمن الأزمة .

كما أننا نشجب موقف الاتحاد الأوروبي . لقد قدم الاتحاد الأوروبي لنا كضمانة مفترضة للسلام و التضامن بين الشعوب , لكنه الآن يكشف عن وجهه الحقيقي و هو العمل كسند دون قيد أو شرط للنيوليبرالية , في إنكار كامل لمبدأ الديمقراطية . ما أن يغرق اقتصاد ما في الصعوبات حتى تتبخر كل مزاعم التضامن . هكذا نرى اليونان اليوم توبخ و تتهم بالتراخي , بلغة مهينة تقارب العنصرية . "أوروبا التي تحمينا" تلك التي مجدها الليبراليون و الاشتراكيون الديمقراطيون في وقت التبني المفروض بالقوة و بصورة فاضحة لمعاهدة لشبونة ( خاصة في فرنسا و ايرلندا ) تبدو اليوم بعيدة جدا .

مع غياب الحماية الفعلية , يوحد الاتحاد الأوروبي و المؤسسات النقدية جهودهما لدفع اليونان نحو تفكيك إجباري لخدماتها العامة من خلال خطط تقشف تستعيد "خطط التكيف البنيوية" لصندوق النقد الدولي : عدم استبدال العاملين , تجميد الأجور , الخصخصة و زيادة الضريبة المضافة على القيمة . يطالب الاتحاد الأوروبي اليوم بأن يعاد سن التقاعد إلى 67 سنة , ليس فقط في اليونان بل أيضا في بقية الدول , و يهدد أيضا بتفكيك نظام الرعاية الاجتماعي . بهذه الطريقة فإنهم يفتحون أسواقا جديدة أمام المستثمرين , بينما يضمنون ثروات المستثمرين الأغنياء , إلى درجة تهديد المصالح الأساسية للطبقة العاملة . إنها أوروبا الطبقات الحاكمة , و التي علينا أن نعمل جميعا لمعارضتها .

لهذا فإننا ندعو للمشاركة في كل أنحاء أوروبا في مبادرات التضامن مع الطبقة العاملة اليونانية و مع الضحايا المستقبليين لهجوم البنوك الضاري .

ضد قيم الجشع و الطمع التي يقوم عليها الاتحاد الأوروبي , دعونا نرد بالتضامن الطبقي ! اليونان هي حالة اختبار للتجريد الاجتماعي الذي ينتظرنا جميعا . هذه السياسة تسنها كل الأحزاب القائمة , من البرجوازية الصريحة إلى الليبرالية و الاشتراكيين الديمقراطيين , كل حكومة و كل مؤسسات الرأسمالية الكونية . هناك طريقة وحيدة لنكبح بها سياسة الرأسمالية البربرية هذه : العمل المباشر الشعبي , لنوسع حركة الإضرابات و نزيد عدد التظاهرات في كل أنحاء أوروبا .

!التضامن مع نضال العمال اليونانيين

البديل التحرري - فرنسا
حركة تضامن العمال - ايرلندا
الفيدرالية الأناركية الشيوعية - إيطاليا
المنظمة الاشتراكية التحررية - سويسرا
جبهة زابالازا الأناركية الشيوعية - جنوب أفريقيا
الاتحاد الاشتراكي الليبرالي -- بيرو

ايو أيار6 2010


author by عبد الرحمن - خاصpublication date Tue May 22, 2012 10:02author address الجزائرauthor phone 05535684795Report this post to the editors

- أشكركم على هذا الموضوع الصادق , و لو أن الحقيقة بخصوص الأزمة اليونانية أصبحت بالنسبة للبشر عملة نادرة
لأن وسائل الإعلام الشهيرة لا تتعاطى مع الوقائع بالحقيقة و إنما بالكدب و التزييف للأسف , أولا لأنهم يتهمون فقط الشعب اليوناني بأنه شعب مبدر و لا يعمل .

لكن الحقيقة هي ان الرأسمالية لا تعترف إلا بأصحاب المال , و حسب نظر الرٍأسمالية أن تدفع دائما الشعوب الثمن لأعفعال لم يرتكبوها هم , و إنما أرتكبها أصحاب رؤوس الأموال و على الشعوب أن تدفع الثمن . اليونان اليوم خير مثال , لأنه ليس من العدل أن تلصق كل أسباب الازمة بالشعب اليوناني , دون إلصاق التهم أيضا بمؤسسات النقد الدولية و الإتحاد الأوروبي , خاصة و أن اليونان جزء من الأتحاد فمن الطبيعي جدا أن تتأثر اليونان بما بكل سلبيات أو إيجابيات الإتحاد .

شكرا جزيلا على الموضوع الصادق

Related Link: http://kitabe-dz.blogspot.com/2012/05/blog-post.html
 
This page can be viewed in
English Italiano Deutsch
Qu est passant a Catalunya?
2005-2017 Anarkismo.net. Unless otherwise stated by the author, all content is free for non-commercial reuse, reprint, and rebroadcast, on the net and elsewhere. Opinions are those of the contributors and are not necessarily endorsed by Anarkismo.net. [ Disclaimer | Privacy ]